قصص قصيره للاطفال – رحلة الأميرة والدب الصغير

قصص قصيره للاطفال - رحلة الأميرة والدب الصغير
قصص قصيره للاطفال – رحلة الأميرة والدب الصغير

“قصص قصيره للاطفال”، كام ياما كان، في قلب غابةٍ بعيدة، عاشت أميرة صغيرة اسمها ليليان. كانت ليليان تحب استكشاف الغابة واللعب مع الحيوانات البرية. ومن بين هذه الحيوانات كان هناك دب صغير اسمه بوب.

كانت ليليان وبوب أفضل الأصدقاء. كل يوم، كانوا يقومون بمغامرات جديدة في الغابة. كانوا يزورون الأنهار ويستكشفون الكهوف ويتسلقون الأشجار.

ذات يوم، عندما كانوا يتجولون في الغابة، وجدوا بصمات غريبة على الأرض. كانت بصمات كبيرة جدًا ومخيفة. قالت ليليان بقلق، “ما هذه البصمات؟” أجاب بوب بفضول، “لنعرف معًا!”


“قصص قصيره للاطفال”

اتجهوا لمتابعة البصمات، وساروا لمسافة طويلة في الغابة. وصلوا أخيرًا إلى كهف مظلم وعميق. دخلوا الكهف بجرأة، وكانوا متحمسين لمعرفة ما يختبئ داخله.

داخل الكهف، وجدوا أمورًا مدهشة! كان هناك مخبأً صغيرًا مليئًا بالكنوز المشرقة والمجوهرات اللامعة. وبجانب الكنوز، كان هناك دب كبير يدعى ألفا. كان ألفا يحمل أسطورة عن الكنوز القديمة التي تختبئ في الغابة.

عندما رأوا ألفا، شعروا بالخوف، لكنهم سرعان ما أدركوا أنه ليس خطرًا. كان ألفا يبحث عن صديق يشاركه الكنوز والمغامرات. فأصبح ألفا جزءًا من مغامراتهم.

ومنذ ذلك الحين، كانت ليليان وبوب وألفا يخوضون مغامرات جديدة معًا في الغابة. وكانت تلك اللحظات هي الأجمل التي قضوها معًا، فالصداقة والمغامرات هي أكثر ما يمكن أن يجعل الحياة رائعة.

في كل رحلة، كانت هناك مغامرات جديدة ومثيرة تنتظرهم. استكشفوا أعماق البحيرات وتسلقوا قمم الجبال، وكانوا يتعلمون الكثير عن الطبيعة وعن بعضهم البعض في كل مغامرة.

“قصص قصيره للاطفال”


لم يكن هناك يوم يمر دون أن يكون مليئًا بالضحك والفرح. قضوا الأيام السعيدة معًا، مشاركين الأسرار والأحلام والقصص.

ولكن، في يوم من الأيام، وجدوا أثرًا جديدًا في الغابة، أثار فضولهم إلى أقصى حد. اتبعوا الأثر حتى وصلوا إلى مكان غريب مليء بالأضواء والأصوات.

كانت مغامرة جديدة تنتظرهم، لكن هذه المرة كانت مغامرة مختلفة تمامًا. وفي النهاية، اكتشفوا أن الأثر كان يؤدي إلى مهرجان الغابة السنوي، حيث يجتمع جميع الحيوانات للاحتفال والترحيب بالربيع الجديد.

استمتعوا بأوقاتهم ورقصوا وغنوا مع بقية الحيوانات، وشعروا بالسعادة والإثارة لاكتشافهم هذا العالم الجديد داخل الغابة.

وبهذا، اكتشفت الأميرة ليليان وصديقها الدب بوب وألفا الدب الكبير العديد من المغامرات والأصدقاء الجدد في رحلتهم المثيرة داخل غابتهم الساحرة.


تابعوا مجموعة شغف القصة على فيس بوك من هنا

ما هو تقييمك للقصة؟

متوسط التصويت 4.7 / 5. عدد الأصوات: 140


الرابط المختصر: https://story-passion.com/7ko5

Subscribe
نبّهني عن
guest
3 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Sherine Jamal

هذه القصة كانت هبة لنا، شكراً لكم على جعل القراءة لحظات ساحرة وممتعة

إلهام

أحببت كيف أن القصة تعلم الأطفال قيم ايجابية وفعلا كانت تجربة رائعة وسوف نكررها كثيرا في موقع شغف القصة!

أم ياسمين

أشكر هذا الموقع على توفير قصص تلهم أطفالي وتشجعهم على تحقيق أحلامهم.

زر الذهاب إلى الأعلى