قصص قصيرة للاطفال – سفينة الأحلام الوردية

قصص قصيرة للاطفال - سفينة الأحلام الوردية
قصص قصيرة للاطفال – سفينة الأحلام الوردية

في قرية صغيرة، عاشت فتاة صغيرة اسمها ليلى. كان لديها خيال كبير وقلب يحمل الكثير من الأحلام. كانت ليلى تحلم بمغامرات في عوالم بعيدة ورحلات إلى أماكن لم تزرها أحد من قبل.

ذات يوم، وجدت ليلى صندوقًا صغيرًا في غرفتها. عندما فتحته، اكتشفت أنه كان يحتوي على قطع صغيرة من ورق اللون الزهري والأزرار الملونة. قررت ليلى أن تستخدم هذه القطع لبناء شيء خاص، شيء يجلب الأحلام إلى الحياة.

قضت ليلى أيامًا طويلة في صنع سفينة صغيرة من الورق الزهري. وضعت أعلامًا صغيرة على سطح السفينة، وقامت بتزيينها بالأزرار الملونة لتبدو وكأنها تطير في السماء. أطلقت على سفينتها الصغيرة اسم “سفينة الأحلام الوردية”.


عندما انتهت ليلى من بناء السفينة، قررت أن تأخذ رحلة معها إلى عوالم الخيال. وضعت السفينة على بركة صغيرة في حديقتها، وفورًا بدأت السفينة في التحرك بسرعة، تاركة وراءها سحابة من اللون الوردي.

استمتعت ليلى برحلتها السحرية على متن سفينتها الوردية. مرت بعوالم من الغابات الساحرة والبحار المضيئة. قابلت مخلوقات غريبة وأصدقاء جدد في كل مكان تمر به.

عندما انتهت الرحلة، عادت ليلى إلى الواقع، وكان قلبها مليئًا بالسعادة. كانت السفينة الصغيرة قد أحضرت لها لحظات رائعة وأحلامًا جديدة. شعرت ليلى بالامتنان لأنها جربت تلك الرحلة الرائعة.

منذ ذلك اليوم، أصبحت ليلى تستخدم سفينتها الوردية لاستكشاف عوالم الخيال وتحويل أحلامها إلى حقيقة. وكلما كانت تشعر بالحاجة إلى الإلهام والسحر، كانت تعود لتبحر مع سفينتها في رحلة جديدة من المغامرات والأحلام.

ما هو تقييمك للقصة؟

متوسط التصويت 4.8 / 5. عدد الأصوات: 175


الرابط المختصر: https://story-passion.com/3rey

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
أم ناصر

موقع مذهل! القصص مشوقة وتعليمية، تفاعل أطفالي معها كبير

زر الذهاب إلى الأعلى