قصة عجلة الألوان السحرية

قصة عجلة الألوان السحرية

كان هناك في قديم الزمان، في قرية صغيرة جداً، عجلة سحرية غريبة تُدعى “عجلة الألوان السحرية”. كانت هذه العجلة مختلفة عن أي عجلة أخرى، فقد كانت تمتلك قدرةً خاصةً على جلب الألوان للعالم من حولها.

في يومٍ مشمس، قرر طفلٌ شجاعٌ وفضوليٌ يُدعى علي أن يستكشف العجلة السحرية. خرج من منزله واتجه نحو الغابة حيث كان يُقال أن العجلة موجودة. بعد ساعاتٍ من المغامرة والبحث، وجد علي أخيراً العجلة السحرية.


كانت العجلة ضخمة ومزينة بألوانٍ رائعة تتلألأ تحت أشعة الشمس. قرر علي أن يجربها ويراوغ إحدى الألوان. دوران العجلة ببطء، وفجأةً، انبثقت أشعة مشرقة من العجلة تملأ الجو بألوان زاهية وجميلة. كانت هذه الألوان ليست مجرد ألوان عادية، بل كانت لها قوة خاصة.

عندما توقفت العجلة، اكتشف علي أنه يمكنه أن يجلب الألوان للأشياء من حوله. وجد نفسه يتلون بألوان قوس قزح، وعندما لمس شجرةً بيده، أصبحت الشجرة تتلون بألوان متعددة. أدرك علي سريعًا أنه يمكنه جلب البهجة والسعادة إلى العالم من خلال الألوان.

قرر علي أن يشارك هذا الاكتشاف الرائع مع سكان القرية. جذب الأطفال والكبار إلى العجلة السحرية، وبدأوا جميعًا بتجربة الألوان السحرية. أصبحت القرية مكانًا ملونًا ومبهجًا، حيث كانت الألوان تزيّن المنازل والشوارع والحدائق.

ولكن، مع الوقت، أدرك علي أنه يجب استخدام هذه القوة بحذر. فقد شعر بأن بعض الألوان يمكن أن تجلب مشاعر سلبية إذا استُخدمت بشكل خاطئ. بدأ علي في تعلم كيفية استخدام الألوان بحكمة وتوجيهها نحو خلق الفرح والإلهام.

أصبح علي بطلًا في القرية، لكنه كان بطلًا متواضعًا وحكيمًا. ساعد الجميع على التعلم من خلال الألوان وكيفية جعل العالم أكثر إشراقًا. ومع مرور الزمن، أصبحت القرية مكانًا للسعادة والتعاون، وكان للألوان السحرية دور كبير في ذلك.

وهكذا، استمرت العجلة الألوان السحرية في إضفاء السحر والجمال على القرية وسكانها، وعلم الجميع أهمية استخدام القوى بحذر وحكمة لجعل العالم مكانًا أفضل.

ما هو تقييمك للقصة؟


متوسط التصويت 4.7 / 5. عدد الأصوات: 261

الرابط المختصر: https://story-passion.com/94lv

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
أم ليلى

المحتوى هادف ومفيد، وأنا سعيدة لأن أطفالي يتعلمون من القصص

زر الذهاب إلى الأعلى