قصة القرد الصغير وتعلم الاستفادة من الوقت – مع الدروس المستفادة

قصة القرد الصغير وتعلم الاستفادة من الوقت - مع الدروس المستفادة

يُحكى أنه في غابة خضراء مليئة بالأشجار العالية والأزهار الملونة، كان يعيش قرد صغير يُدعى “قردوش”، كان قردوش يحب اللعب والمرح طوال اليوم، دون أن يفكر في القيام بأي شيء مفيد آخر، وكان يقضي وقته في القفز بين الأشجار واللعب مع أصدقائه الحيوانات والطيور والفراشات، لكنه نادراً ما يفكر في المهام التي يجب عليه القيام بها أو تعلم أشياء جديدة تفيده في حياته.

وفي يومٍ من الأيام، جاء حكيم الغابة، السلحفاة “سيلو”، إلى القرد قردوش وقال له: “يا قردوش، اللعب ممتع ولكنه ليس كل شيء في الحياة، يجب أن تتعلم كيف تستفيد من وقتك لتحقيق أشياء مفيدة”..


ضحك قردوش وقال: “لكن يا سيلو، أنا سعيد هكذا وأستمتع بكل لحظة من يومي، لماذا علي أن أقلق بشأن الوقت”؟

ابتسم سيلو بحكمة وقال له: “سأعطيك تحدياً صغيراً، جرب أن تخصص وقتاً قليلاً كل يوم لتعلم شيء جديد أو للقيام بعمل مفيد وإذا نجحت، ستكتشف أن هناك متعة أخرى في الحياة غير اللعب”.

وافق قردوش على التحدي، وفي اليوم التالي مباشرة، قرر أن يبدأ بتخصيص نصف ساعة من وقته لتعلم شيء جديد، وقرر أن يفعل ذلك كل يوم، فذهب إلى البومة “بوبي”، التي كانت معروفة بحكمتها وكتبها الكثيرة حيث أنا كانت تعشق القراءة وكان عندها مكتبة كبيرة تحتوي الكثير من الكتب، وقال لها: “يا بوبي، أريد أن أتعلم شيئاً جديداً. ماذا تقترحين”؟

أعطت بوبي القرد قردوش كتاباً عن النباتات الطبية وقالت له: “هذا كتاب عن النباتات المفيدة التي تنمو في غابتنا، تعلم كيفية التعرف عليها واستخدامها وسيكون هذا الأمر مفيداً جداً لك”.

بدأ قردوش بقراءة الكتاب يومياً بشغف وحب، واكتشف أن التعلم ممتع ومثير، حيث تعلم كيفية التعرف على النباتات الطبية المفيدة وكيفية استخدامها لعلاج الجروح والأمراض البسيطة.

وبعد بعض الوقت سقط الأرنب “أرنوب” في حفرة وأصيب بجروح خفيفة أثناء اللعب، وهو صديق مقرب ومحبوب للقرد قردوش فاستطاع قردوش أن يساعده باستخدام النباتات الطبية التي تعلم عنها، وكان هذا الأمر بمثابة شعور كبير بالفخر لقردوش حيث أنه بدأ يستفيد من الكتاب الذي يقرأ فيه.

لم يكتفِ قردوش بذلك بل بدأ يقرأ المزيد من الكتب التي يستعيرها من البومة “بوبي” ثم يعيدها بعد إنهائها بسرعة، وبدأ يخصص وقتاً لمساعدة الحيوانات الأخرى في الغابة، حيث ساعد العصفور “صَوصَو” في بناء عش جديد، وعلم السلحفاة “سوسو” كيفية التسلق على الأشجار الصغيرة للوصول إلى أوراق الشجر الطرية.


وبمرور الوقت، أدرك قردوش أن الاستفادة من الوقت يمكن أن تكون ممتعة ومفيدة ومثمرة، وبدأ يوازن بين اللعب والمرح وبين التعلم والمساعدة، وشعر بالسعادة والرضا لأنه أصبح مفيداً لأصدقائه ولغابته.

وذات يوم، جمع سيلو الحيوانات في الغابة وأعلن: “أريد أن أشيد بقردوش اليوم، لقد تعلم كيف يستفيد من وقته وأصبح مثالاً يحتذى به لنا جميعاً”..

شعر قردوش بالفخر وقال: “شكراً لك يا سيلو، لقد علّمتني أن هناك متعة أخرى في الحياة إلى جانب اللعب، وهي أن أكون مفيداً وأتعلم أشياء جديدة، ولن أنسى أبدًا ما تعلمته من حكمتك”.

ومنذ ذلك اليوم، عاش قردوش مع حيوانات الغابة في توازن بين اللعب والعلم والعمل، وتعلموا جميعاً أن الاستفادة من الوقت تجعل الحياة أجمل وأكثر إثارة.

وهكذا، يتعلم الأطفال درساً مهماً عن أهمية الاستفادة من الوقت وتحقيق التوازن بين اللعب والأنشطة المفيدة.

 

الدروس المستفادة من القصة:

من القصة “قصة القرد الصغير وتعلم الاستفادة من الوقت” يمكن استخلاص العديد من الدروس المفيدة للأطفال مثل:

1. أهمية الاستفادة من الوقت: يتعلم الأطفال من القصة أن الوقت هو من أثمن الهدايا التي يمكن أن يحصلوا عليها، ويجب عليهم استغلاله بشكل مفيد ومثمر.

2. التوازن بين اللعب والعمل: تظهر القصة أهمية التوازن بين اللعب والأنشطة المفيدة، حيث يمكن للأطفال الاستمتاع باللعب وفي الوقت نفسه الاستفادة من الأنشطة التعليمية والمساهمة في المجتمع.

3. التعلم والتطور الشخصي: يدرك الأطفال من القصة أهمية التعلم المستمر وتطوير أنفسهم، وأن كل يوم يمكنهم اكتساب مهارة جديدة أو مساعدة شخص ما.


4. الاحترام والتعاون: تعلم الأطفال أهمية احترام الآخرين وتقدير جهودهم، بالإضافة إلى أهمية التعاون ومساعدة الآخرين في الوقت الذي يمضونه معهم.

5. السعادة الحقيقية: يفهم الأطفال من القصة أن السعادة الحقيقية لا تأتي فقط من اللعب والمرح، بل من الشعور بالفخر والرضا بعد تحقيق أهداف وتعلم أشياء جديدة.

تلك الدروس تعزز قيماً إيجابية ومهارات حياتية مهمة لدى الأطفال، مما يساعدهم في النمو والتطور الشخصي.

ما هو تقييمك للقصة؟

متوسط التصويت 4.8 / 5. عدد الأصوات: 9

الرابط المختصر: https://story-passion.com/ejer

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
ام مؤمن

قصة جميلة ومفيدة وساعدتني في تعليم ابني قيم ايجابية

زر الذهاب إلى الأعلى