قصة الخفاش والغزال

قصة الخفاش والغزال

كان يا مكان في غابة كثيفة بعيدة، عاش خفاش شرير اسمه نبيل، كان نبيل يحب السيطرة على الغابة وبث الرعب في قلوب الحيوانات، وكان يتجول في الليل ويخيف الحيوانات الصغيرة، ويجمع الطعام بالقوة من الآخرين.

وفي نفس الغابة، عاش غزال شجاع اسمه فهد، ,كان فهد معروفاً بشجاعته وطيبته، وكان يحب مساعدة الآخرين ولم يكن يخاف من الوقوف في وجه الظلم.


وفي إحدى الليالي، قرر الخفاش نبيل أن ينشر الخوف في الغابة أكثر من المعتاد، فطار بسرعة البرق بين الأشجار، مخيفاً الحيوانات الصغيرة مثل الأرانب والسناجب، وشعر الجميع بالخوف والقلق، ولكن الغزال فهد قرر أن يواجه هذا الشر ويعيد السلام إلى الغابة.

فذهب الغزال فهد إلى الحكيم البومة عزيز، الذي كان يعرف كل شيء عن الغابة وحيواناتها وقال فهد: “يا حكيم، يجب أن نجد طريقة لوقف نبيل، إنه يسبب الكثير من الألم والخوف.”

فكر عزيز قليلاً وقال: “يا فهد، نبيل يخاف من الضوء الساطع، إن واجهته بالضوء، سيضطر إلى الهروب. لكن يجب أن تكون حذراً، فالخفاش سريع وماكر.”

قرر فهد أن يجمع أصدقاءه للتخطيط لمواجهة نبيل، ذهب إلى الأرانب، السناجب، والطيور، وأخبرهم بالخطة، وكانوا جميعاً مستعدين للمساعدة، لأنهم جميعاً يريدون العيش في سلام.

وفي الليلة التالية، عندما بدأ الخفاش نبيل يتجول في الغابة، كان فهد وأصدقاؤه مستعدين، فحملوا مصابيح مضيئة وانتظروا في أماكن مختلفة من الغابة، وعندما اقترب نبيل من أحد الأماكن، أضاءت المصابيح فجأة، مما أذهل نبيل وأخافه.

فحاول نبيل الهروب، ولكن في كل مرة يحاول فيها، كانت المصابيح تضيء في وجهه. بدأ يشعر بالذعر ولم يستطع الهروب من الضوء الساطع. استمر فهد وأصدقاؤه في ملاحقته بالضوء حتى اضطر نبيل إلى الهروب بعيداً عن الغابة.

وبعد هذه الليلة، اجتمع جميع الحيوانات في الغابة لشكر الغزال فهد وأصدقائه على شجاعتهم وتعاونهم. قال الأرنب كريم: “بفضل شجاعتك وتعاون الجميع، استعدنا السلام في الغابة.”


ابتسم فهد وقال: “العمل الجماعي هو ما جعلنا ننتصر، يجب أن نكون دائماً مستعدين لمساعدة بعضنا البعض ومواجهة الظلم بشجاعة.”

وشعرت جميع الحيوانات بالسعادة والطمأنينة، وعادوا إلى حياتهم الطبيعية بسلام. ومنذ ذلك اليوم، أصبحت الغابة مكاناً آمناً وجميلاً، حيث تعيش جميع الحيوانات في انسجام وسعادة.

الدروس المستفادة من القصة:
1. الشجاعة والتعاون يمكنهما مواجهة أي تحدي.
2. العمل الجماعي هو قوة عظيمة تجعلنا ننتصر في أصعب المواقف.
3. يجب علينا مواجهة الظلم بشجاعة وإيجاد حلول سلمية لحماية الآخرين.

ما هو تقييمك للقصة؟

متوسط التصويت 4.2 / 5. عدد الأصوات: 17


الرابط المختصر: https://story-passion.com/w2f1

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى