قصة الأميرة الشجاعة والتنين الطيب

قصة الأميرة الشجاعة والتنين الطيب
قصة الأميرة الشجاعة والتنين الطيب

في مملكة بعيدة، كانت هناك أميرة شجاعة تُدعى إيما. كانت إيما معروفة بشجاعتها وحبها لمساعدة الآخرين في الحاجة. لكن أكثر ما كانت تحلم به إيما هو أن تلتقي بتنين حقيقي.

في يومٍ من الأيام، وأثناء رحلة في الغابة، صادفت إيما تنينًا كبيرًا ينام تحت شجرة كبيرة. على الرغم من خوفها، قررت إيما أن تواجه التنين لمساعدته والتأكد من سلامته.

عندما استيقظ التنين، كان مدهوشًا لرؤية الأميرة الشجاعة أمامه. بدلاً من التهديد، كان التنين يشعر بالحزن والوحدة، حيث كان يعيش بمفرده بعيدًا عن أي صديق.


لم تخاف إيما من التنين، بل بدأت تتحدث معه وتسمع قصته. اكتشفت أن التنين كان يعاني من الوحدة بسبب الخوف والتحديات التي واجهها في الماضي.

قررت إيما مساعدة التنين، وأصبحا أصدقاء لا يمكن فصلهما. سافرا معًا في رحلات مثيرة، وساعدا بعضهما البعض في التغلب على التحديات.

وبمساعدة إيما، استعاد التنين ثقته بنفسه وأصبح جزءًا من المجتمع. أصبحت إيما والتنين الطيب مثالًا رائعًا على قوة الصداقة والشجاعة.

ومنذ ذلك اليوم، عرفت البلاد قصة الأميرة الشجاعة والتنين الطيب، وأصبحت إيما بطلةً للجميع وأيقونة للشجاعة والتسامح.

ما هو تقييمك للقصة؟

متوسط التصويت 5 / 5. عدد الأصوات: 58


الرابط المختصر: https://story-passion.com/9t42

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
أم يزيد

القصص هنا تشجع أطفالي على حب القراءة وتجعلهم يتطلعون للقصص الجديدة كل يوم

زر الذهاب إلى الأعلى