رحلة آسر وزين في بستان الصداقة

رحلة آسر وزين في بستان الصداقة
رحلة آسر وزين في بستان الصداقة

في قرية جميلة تحاط بالمروج الخضراء والأشجار الكثيفة، كان هناك بستان مذهل يملكه الأصدقاء آسر وزين، طفلين مرحين وذكيين. كان البستان مكانًا ينبض بالحياة، حيث يمكن للأطفال اللعب والاستمتاع بأجواء الطبيعة الرائعة.

في أحد الأيام الجميلة، قرر آسر وزين الخروج في رحلة ممتعة في البستان. بمجرد وصولهما، اكتشفوا أن البستان يعاني من نقص في الماء بسبب ندرة الأمطار في الفترة الأخيرة. بدأت الزهور تذبل والأشجار تفقد بريقها، مما جعل البستان يبدو مهملاً ومحزناً.

أصيب آسر وزين بالقلق، لكنهما لم يفقدا الأمل. قررا البحث عن حل لهذه المشكلة لإنقاذ بستانهما الجميل.


بدأوا رحلتهما بالتجوال في البستان، والتحدث مع الحيوانات الصديقة، مثل الأرنب المحبوب والسلحفاة الحكيمة، للبحث عن مصدر الماء. ورغم أنهما لم يجدا إجابة فورية، إلا أنهما لم يستسلما.

وأخيرًا، وجدا الحلا في مكان غير متوقع، حيث اكتشفا بئرًا صغيرًا مخفيًا بين جذور إحدى الأشجار الكبيرة. فسارعا لاستخراج الماء وسقي الزهور والأشجار في البستان.

مع مرور الوقت، عاد البستان إلى حيويته ورونقه، وبدأت الأزهار تعود إلى الحياة، وأصبحت الأشجار أكثر قوة ونماءًا.

خلال هذه الرحلة، تعلم آسر وزين أهمية الصداقة والعمل الجماعي. بفضل تعاونهما وتصميمهما على العثور على الحلول، تمكنا من تجاوز التحديات وإنقاذ بستانهما الجميل.

ومنذ ذلك الحين، أصبح بستان الصداقة مكانًا مميزًا للأطفال للاستمتاع بجمال الطبيعة وروعة الصداقة، حيث يمكنهم اللعب والتعلم والنمو سويًا.

ما هو تقييمك للقصة؟


متوسط التصويت 5 / 5. عدد الأصوات: 45

الرابط المختصر: https://story-passion.com/eftj

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
أم خالد

الموقع يجمع بين التسلية والتعليم، والقصص تثري خيال أطفالي بشكل رائع

زر الذهاب إلى الأعلى