حكاية فريدة وشعرها الطويل – قصة بالعامية المصرية

حكاية فريدة وشعرها الطويل - قصة بالعامية المصرية
حكاية فريدة وشعرها الطويل – قصة بالعامية المصرية

كان يا مكان ولا يحلي الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاة والسلام..
كان فيه بنت جميلة اسمها فريده، كانت فريده عيونها زرقاء وشعرها ناعم وطويل وفي يوم من الايام نزلت فريدة تلعب في الحديقة اللي جنب بيتهم والتقت بصديقة جديده اسمها سميرة.
اتعرفت فريدة وسميرة علي بعض وكانت سميرة جميلة برده لكن كان شعرها قصير وفضلت تحكي هيا وفريدة وويلعبوا سوا واتفقو أن يتقابلو بعد كده وحبوا بعض كتير.
وبعد ما خلصوا لعب روحت كل بنوته علي بيتها ودخلت فريدة علي مامتها واتكلموا في اللي حصل في الحديقة وحكت لمامتها فريدة كل حاجه وكلمتها عن سميرة، وفي نص الكلام قالت فريدة لمامتها انا عاوزه اقص شعري زي سميرة لأنه جميل جدا، لكن رفضت مامتها وقالت لا يافريدة ربنا خلق لكل إنسان شكله ومش لازم كل الناس تكون شبه بعض كل إنسان له شكل معين المهم اننا نحب شكلنا وكل شئ نمتلكه.

بس فريدة ما اقتنعتش بكلام مامتها وفضلت تبكي لكن الام فضلت تكرر نفس الكلام، وجه اليوم الثاني ونزلت فريدة الحديقة علشان تقابل سميرة ويلعبوا مع بعض، ولما جت سميرة كانت معها صديقة جديدة واتعرفت علي فريده واعجبت بيها جدا وبشخصيتها وذكائها، وقالت لفريده انها هيا  وسميرة معجبين جدا بشعر فريدة الجميل الطويل، وبتتمني أن يكون شعرها طويل زيها لكن مامتها قالت لازم نرضي بشكلنا زي ما هو، ففرحت فريدة طبعا وافتكرت كلام مامتها، ولما رجعت لمامتها شكرتها واتأسفت لها علي اللي حصل اليوم اللي قبله وتوته توته خلصت الحدوتة حلوة ولا ملتوتة؟

ما هو تقييمك للقصة؟


متوسط التصويت 4.7 / 5. عدد الأصوات: 6

الرابط المختصر: https://story-passion.com/if13

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى